أعتقد أن المشاريع التي تشمل مواقع الويب على الشبكة ستشهد إقبالاً من المستخدمين والشركات وجميع الفئات المتصفحة لشبكة الإنترنت وأحد الأسباب الرئيسية هي وجود أفكار جديدة غير متكررة وجادة وتركز على خدمة المستخدمين بمختلف الطرق مقابل ذلك العوائد المادية لمثل هذه المواقع إذا تم تسويق مثل هذه المواقع بشكل قوي وبفكرة جديدة وقوية أيضاً.

في الأسابيع الماضية قابلت بعض الأصدقاء القدامى أعرفهم منذ مدة طويلة ، كان من بينهم شخص لم أره من أربع سنوات حدثني عن مشروع موقع ويب متخصص في البيع والشراء ولكن بأسلوب مختلف تماماً عن المواقع الأخرى وكان يريد مني أن أساعده في إختيار شركة مناسبة لعمل هذا المواقع السبب أنه لا يمتلك خلفية كبيرة حول تصميم المواقع والبرمجة ومع أني ينقصني الكثير في هذا المجال ولست راضي عن مستواي الحالي ولكن لكي أدله على الأقل على شركة يستطيع أن يثق فيها وأخبرني أنه تقابل مع مطورين سابقين أيضاً.

عندما أراد أن أصاحبه في عدة إجتماعات لكي نناقش الشركات التي نريد أن نعرف أعمالهم وأشعارهم وطريقة تفكيرهم بمشاريع الويب تظاهرت أني لا أعرف شيئاً تماماً عما يتكلمون عنه! وسبيل ذلك هو معرفة طريقة تفكير الشركات المتخصصة الموجودة لدينا في أبوظبي ، مررنا على شركتين في البداية .. الأولى لم أقتنع بما تقدمه من خدمات + الأسعار المرتفعة + أن أغلب الأعمال التي قاموا بها سابقاً لبعض الجهات الحكومية ومواقع ، منها ما هو جيد ومنها ما هو بدائي من ناحية تصميمهم لهذه المواقع. ( إستخدام الجداول في ترتيب المحتوى وعدم جودة أعمالهم في التصميم )

أيضاً تحدث الشخص الذي تقابلنا معه عن أمثله لبعض المواقع ودخل في التصميم مباشرةً مع أن المثال الذي ذكره لنا مواقع عامة لم تغير تصميمها منذ سنوات من الآن ، ولم أقتنع بما بإمكانياتهم وأسعارهم أيضاً.

أما الشركة الآخرى لم تختلف عن السابقة كثيراً إلا أن أسلوبهم مختلف تماماً من ناحية تجارية وتسويقية ، إذ أن المواقع التي يقومون بعملها مثلاً تجد بها عيوب ولاحظت إهتمامهم بالبرمجة أكثر من التصميم لا يعتمدون نهائياً على لغة PHP مثلاً فقط ASP.NET وهذا غالب الشركات التي لدينا في أغلب البلدان العربية  والذي ما يشعرك بالضيق أكثر هو إفتقار تطبيقاتهم للإمكانيات التي تقدمها التطبيقات التي يبرمجها الغرب.

ما أعجبني في الشركة السابقة أنها كبيرة في أعمالها البرمجية والتسويقية بغض النظر عن عدم مواكبتهم مثلاً للمعايير الحديثة وإعتمادهم على لغة واحدة وأشياء أخرى ، على الأقل قد تكون أفضل من الشركة السابقة وشركات أخرى لدينا (حسب ما رأيت إلى الآن) وأعتقد أنها مناسبة جداً للمشاريع الضخمة إذا تم إستغلال إمكانياتهم في التسويق.

لديها موقع ويب خاص للأطفال وهو موقع يويالاند طرحته منذ فترة ولازال  ، طبعاً هناك ملاحظات كثيرة على الموقع سأتحدث عن بعضها بشكل عام في نهاية هذه التدوينة وكما علمت من الشركة المالكة لهذا المشروع أن شركة الإتصالات الموجودة لدينا في الإمارات عرضت عليهم شراء هذا الموقع  بمليون درهم وتم رفض المبلغ وعن نفسي أعتبر هذا المبلغ إسائة في حق جهود الشركة في تسويق وعمل هذا الموقع.

السبب أن هذا الموقع الذي رأيته منذ سنة أو أقل على شاشة قناة الجزيرة الفضائية و لديه فروع في عدة دول عربية مثل الأردن وفلسطين ومصر والسعودية والإمارات أيضاً إستطاع خلال أربع سنوات أو أقل ضم 25،000 عائلة من كافة أنحاء الوطن العربي مع وضع سعر الإشتراك اليومي والشهري والسنوي وسعر الإشتراك درهم واحد في اليوم أي 30 درهم في الشهر و 150 درهم في 6 أشهر و 270 درهم في السنة كما هو مكتوب في الورقة التي أخذتها منهم وحساب الدخل السنوي للموقع هو 270 درهم * 25,000 = 6،750،000 درهم إماراتي / 1،839،237 دولار أمريكي .. وهذا فقط من رسوم الإشتراك.

شركة مثل هذه تمتلك معارف أو شبكة معارف من داخل وخارج الدولة مع عدد من مبرمجين ومسوقين وأعمال أخرى تستطيع من خلالها زيادة الإستثمار في الشركة عن طريق موقع ويب ، حتى خططهم التسويقية قوية برأيي ويمتلكون أكثر من مليون ونصف مستقبل لرسائل sms في الإمارات عن طريق شركة الإتصالات ، هناك أشياء كثيرة أعجبتني فيهم ما عدا أسلوبهم المستخدم في تصميم المواقع طبعاً ، وخاصة موقعهم الرسمي أعتقد أنه مهمل منذ فترة قد تكون طويلة! فهم يهتمون لمواقع عملائهم أكثر من موقعهم الرسمي.

أما عن موقع يويالاند كفكرة جميلة خاصة أن إدارة الموقع المكونة من فريق عمل خبير في عدة أمور تسعى لأن يكون الموقع تعليمي وترفيهي أكثر من الأساليب التقليدية في التعليم ، هذه عدة ملاحظات سريعة حول تصميم الموقع:

  • إستخدامهم للجداول في ترتيب المحتوى ، وهذا يبطيء ظهور المحتوى.
  • محتويات الصفحات الفرعية غير مرتبة وإعتماد ظهور تصميمهم على متصفح الإكسبلورر وإهمال بقية المتصفحات.
  • إصدار الصوت الموجود في الفلاش الأفضل وضعه إختياري أكثر حيث لا يتم تشغيله مباشرةً عند فتح الموقع.
  • روابط رئيسية في الموقع وموجودة في ذيل الصفحة يجب أن تكون واضحة أكثر وفي مكان واضح أيضاً.
  • يفضل توفير نسخة خالية تماماً من الموسيقى يمكن الدخول عن طريقها في المستقبل.

وأتمنى التوفيق للعاملين على الموقع وننتظر منهم المزيد من الأفكار الظهور أكثر على الساحة الإلكترونية.