تحدث عن المرحلة السابقة وهي الممارسة في موضوع مراحل ضرورية لتعلم التقنيات وتطبيقها ، وذكرت أن الممارسة ضرورية لتثبيت معلومات كل من يريد أن يتعلم تقنية جديدة أو يثبت معلوماته وخبرته في تقنية من التقنيات ، وهذه المواضيع والمراحل التي أكتبها ماهي إلا نظرية ولكن تطبيقها يسهل مهام وصعاب كثيرة قد تقف في طريق كل متعلم ، سأتحدث عن مرحلة أخرى مهمة أيضاً وهي مرحلة معرفة الأخطاء.

معرفة الأخطاء

هذه المرحلة تقف عائقاً للمطورين الذين يقبلون على تنفيذ أعمال لأول مرة وأيضاً للمبتدئين عند بدايتهم في تعلم أي تقنية من التقنيات ، والمشكلة هي عدم معرفة طريقة الحل ومعرفة الأخطاء بطريقة من الطرق ، ويجب هنا أن تعرف كيفية إكتشاف الأخطاء التي ترتكبها والطرق التي تساعد على كشف الأخطاء ، من الطرق التي تساعد على معرفة الأخطاء هي ظهور تنبيه من مصدر التقنية أو شرح عن الخطأ وكيفية معالجته في الشاشة ( مثل ما يظهر في تقنية php عندما ينبهك على أخطاء برمجية تقوم بها وأنت لا تعلم ) ، ومن الطرق التي يمكنك إستخدامها في معرفة الأخطاء ومعالجتها:

  • إسخدام طريقة المخادعة ! في النصوص البرمجية ، إستخدم هذه الطريقة عندما تعجز عن حل المشكلة وعدم معرفة الأخطاء التي تصعب معالجتها ، مثلاً : عندما تقوم بكتابة أمر برمجي مع عدة أوامر ومغيرات ويظهر لك خطأ ما أو أن الأمر لم يتنفذ بالشكل الصحيح فإن تأكدت أن الأمر لا يخلو من الأخطاء قم بحذف بعض الأمور المتعلقه معه كالمتغيرات و الدوال الأخرى فهذه تساعدك على كشف الخطأ وتحديده وتحديده مكانه ( لهذا أسميتها بالمخادعة ! )
  • التأكد من المحارف (الحروف) الموجود في النص البرمجي ( نص تقنية php على سبيل المثال ) والتأكد من تنفيذ الأوامر البرمجية بالشكل المطلوب.
  • الرجوع للمصادر ، للتأكد من طريقة تنفيذ الأمر الذي قمت به.
  • إستخدام أكثر من طريقة لحل المشكلة ، قد لا تجد وسيلة أخرى لحل المشكلة فقم بأي طريقة أخرى أو حاول أن تستخدم طريقة جديدة في معرفة ومعالجة الأخطاء عندما تعجز عن حلها.
  • كتابة الأخطاء التي تظهر لديك مع طريقة معالجتها لكي لا تتكرر وتسهل عملية الحل في المرات القادمة ، أعني بهذاعمل مرجع خاص للأخطاء التي تصعب معالجتها وستسفيد منها في المرات القادمة وتفيد غيرك بها أيضاً.
  • البحث عن طريقة حل الأخطاء عن طريق السؤال عنها ، او إستخدام محرك البحث في إيجاد طريقة الحل والمعالجة.

هذه بعض النقاط التي أذكرها لكم لعلها تفيدكم ، هناك أخطاء يصعب أحياناً معالجتها وقد يستمر في حلها ساعات أو أيام! يجب أن تصبر على إيجاد حل للمشكلة وعمل مرجع للأخطاء التي ترتكبها لكي لا تنساها.

أجزاء سابقة: