بعد أن قمت برحلة إلى عمان برفق الأهل ورجعنا إلى البلاد سلام والحمدلله ، سأكمل سلسلة المراحل الضرورية لتعلم التقنيات وتطبيقها ، بعد أن تكلمنا عن مرحلة التنظيم في الموضوع السابق ، سنتكلم هذه المرة عن مرحلة الممارسة وهي مرحلة مهمة جداً يحتاجها كل مطور سواء كان مبتدىء أو خبير فبها تستطيع تثبيت معلوماتك.

الممارسة

مرحلة الممارسة أقصد بها عندما أتكلم عن تعلم تقنية جديدة هي تمرين نفسك على الشيء الذي تعلمته عدة مرات سواء كان نظرياً أم عملياً ، وعندما أقصد التطبيق ضمن عمل معين أقصد به تعويد وإختبار المهارات التي تعلمتها في التقنية المكتسبه ، في الحقيقة الممارسة مهمة وخاصةً أن ترك هذه المرحلة سيعود سلبياً على المطور الخبير أو المحترف أكثر من المبتدىء إن تركها مدة طويلة ولكن من كثرة تطبيق الأعمال وزيادة الممارسة ممكن أن تعود المهارة مثلما كانت.ومن فوائد الممارسة أثناء تعلم أو تطبيق التقنية المكتسبة:

  • التعود على كتابة الأوامر الخاصة بالتقنية التي تريد تعلمها أو التي تعمل عليها وحفظها تماماً.
  • توفير الوقت في الإنتهاء من الأعمال أثناء ممارسة العمل في التقنية المكتسبة.
  • التعرف على الأخطاء الشائعة في التقنية المكتسبة ومعرفة كيفية حلها.
  • تساعدك في إنهاء المشاكل والأعمال المتعلقة في التقنية أثناء ضغوط العمل في أي لحظة.
  • تعطيك دافع لتعلم المزيد حول التقنية التي تعمل فيها أو أي تقنية أخرى

قد تكون هذه المرحلة للمبتدىء ولكن عليه بالصبر ، وستكون بقية الأمور الأخرى على ما يرام الأهم هذا هو الإستفادة من هذه التقنية ، كيف تستطيع ان تستفيد منها ولا أتعلمها لمجرد انها تقنية أو أن الناس يتعلموها وأنا لا أعلم لماذا أريد تعلمها!

أجزاء سابقة: