متى يكون التغيير الذي نتوقعه من مستخدم متصفح الإكسبلورر بأن يترك هذا امتصفح ويغير وجهته إلى متصفح آخر؟! ما سر تمسكله بهذا المتصفح؟ أم أنه متصفح إفتراضي من نظام الويندوز فيجب إستخدامه؟!! متصفح الإكسبلورر المنتج من قبل شركة مايكروسوفت الذي يسيء إلى كثير من المستخدمين ومن ضمنهم مطوري مواقع الويب وأصحاب الأجهزة البطيئة والأجهزة الغير محصنة من الفايروسات وغيرهم .. يبدو أن شركة مايكروسوفت قد أطالت في وعودها ! هي لم تهتم بتطوير هذا البرنامج أو أنها لا تستطيع تطويره والوصول إلى ما وصلته المتصفحات الأخرى!

منذ إصدار الأخير Internet Explorer 8 ( الذي ليس له وجود حالياً في الموقع مايكروسوفت الرسمي وهذا شيء جيد ) وهي متأخرة تماماً على سد الثغرات والعيوب التي تحملها في الوقت ، والمشكلة أن المستخدم المبتديء لا يعلم ما الذي يدور خلف هذا البرنامج من مشاكل كثيرة أثناء تصفحه أذكرها مثل:

  • جلب الفايروسات على جهاز المستخدم أثناء زيارة صفحات الويب من متصفح الإكسبلورر.
  • ظهور برامج محافحة فايروسات وهمية في الصفحة الرئيسية الرسمية لمتصفح الإكسبلورر 8 وهي في الحقيقة برامج جالبة للفايروسات (جربتها بنفسي وأصيب جهازي في بسببه وإستطعت أن أوقفه ببرنامج الكاسبر )
  • تعرض المستخدم للإختراق بسبب الثغرات الموجودة في المتصفح.
  • عدم دعم المتصفح للمعايير القياسية والتي هي مهمة جداً بالنسبة لمطوري الويب.
  • عدم الدعم الكامل للتقنيات الحديثة مثل CSS 2 ,CSS 3, PNG وكثير من التقنيات التي يحتاجها مطوري الويب والمصممين أيضاً.

هذه أسباب رئيسية أعتقد أنها تكفي لمعرفة عدم رغبتي ورغبة غيري بإستخدام هذا المتصفح ، ولكن لماذا لم يفكر أي مستخدم عربي ببديل آخر ليس فقط لدعم وجود ما ذكرته في البديل الذي أريد أن أقنع فيه المستخدمين بإستخدامه بل لوجود مميزات أخرى تساعدهم على تنظيم تصفحهم لشبكة الإنترنت 🙂 ، أنا شخصياً أستخدم وأشجع على إستخدام متصفح ثعلب النار فايرفوكس.

لماذا فايرفوكس – Firefox ؟

ممكن تكتابتها ببساطة في عدة نقاط:

  • سهل وسريع الإستخدام، لا يحتاج إلى وقت طويل لفتحه وفتح النوافذ الأخرى والتنقل بين خياراته.
  • يدعم تقنية XHTM , CSS 1-2 , CSS 3 , PNG وأشياء أخرى ، مقارنةً بمتصفح الإكسبلورر ..
  • تنظيم مفضلتك بشكل أفضل ، ممكن التعبير عن هذه النقطة بسهولة نقل الموقع أو الرابط من خلال سهم الفأرة إلى قائمة مواقع المفضلة الموجودة في toolbar ويمكنك تقسيم المواقع والصفحات إلى مجلدات أيضاً.
  • طول فترة إستخدامه في البداية = الإدمـان عليه ! هذا الشيء وجدته وأيضاً وجدته عندما كنت أنصح من أعرفه بإستخدام متصفح الفايرفوكس.
  • أنت من تختار كيف تريد أن تكون طريقة تصفحك! وذلك عن طريق الخيارات التي يوفرها متصفح الفايرفوكس مثل الإضافات وشكل المتصفح ومنع بعض التقنيات من الظهور كما تريد وتحتاج أنت.
  • الأمـان ، وهذه ضرورية جداً والأدلة موجودة بوجود عدة صحف ومواقع عالمية تقول ذلك وأيضاً يساعدك على التخفي إن إحتجت ذلك 🙂
  • سرعة التحديث والتطوير ، لا يحتاج إلى أن تقوم بنزيل تحديثات جديدة إلى متصفحك في زمن طويل أو أن تقوم بنزيل برنامج لمنع النوافذ التلقائية من الظهور كما هو موجود في الإكسبلورر ( حتى البرنامج يقوم بأشياء فكاهية عند تركيبه مثل منع أي نافذه من الظهور نهائياً تصل إلى منعك من ظهور نوافذ الأجاكس الداخلية التي تعمل عن طريق الجافاسكربت مستخدمةً وسم div:- ) )
  • مسح ما تبقى من آثارك بعد الخروج من المتصفح ! وذلك عن طريق نافذة Clear Private Data التي أنت تختارها ويمكنك عمل ذلك يدوياً من أدوات البرنامج نفسه أيضاً.
  • الخلاصات عن طريق rss ، يعطيك الخيار في إختيار برنامجك أو موقعك الخاص في قراءة الخلاصات ولا يجبرك في قراءة الخلاصات في المتصفح نفسه ، مع أن هناك ملاحظة وهي عدم تمييز الموضوع الذي تم قراءته عن المواضيع الجديدة الأخرى.
  • Tabs لتصفح متعدد ، يوفر لك عدد لا محدود من Tabs لفتح المواقع أو الصفحات بدلاً من فتحها في النافذه ويساعدك ذلك على التنظيم أيضاً.
  • تصحيح الأخطاء اللغوية ، يقوم بتصحيح الكلمات التي يتم كتابتها بشكل خاطيء باللغة الإنجليزية أيضاً.
  • الإحتقاظ بالصفحات التي تفتقدها، تستطيع إسترجاع الصفحات التي تفقدها في حال إغلاق الجهاز الحاسوب لديك أو إعادة تشغيل الجهاز أثناء تصفح تلك الصفحات سواء بسبب وجود خلل في الجهاز أو إنطفاء الكهرباء أو أسباب أخرى.

فقط جربه لمدة يوم واحد ولك حرية الإختيار : – ) ولن تندم على إستعماله بإذن الله ، وسترى هل هناك أفضل من إستخدام متصفح آخر غير الإكسبلورر؟

متصفح سفاري أيضاً يعتبر من أفضل المتصفحات إستخداماً كما أنه يوجد في الهواتف النقالة كهاتف iPhone كمتصفح رسمي يدعم التقنيات التي ذكرتها والتي أيضاً من ضمنها CSS3 ( إذا كان هذا المتصفح يدعم CSS3 في الهاتف لماذا لا يستطيع الإكسبلورر دعم CSS2 بشكل كامل على الأقل ؟! )

متصفحات أخرى غير الإكسبلورر تناسب جميع الأعمار والفئات ! يمكننا تقسيم فئات المستخدمين الذين تناسبهم متصفح الفايرفوكس إذا كانوا يستخدمون مايكروسوفت ويندوز أكس بي مثلاً بهذا الشكل:

  • مستخدمين مدمنين على شبكات إجتماعية!
  • رجال الأعمال
  • المهتمين بالمطالعة والقراءة والبحث عن مواضيع أومتابعة إهتمامات خاصة بهم
  • التقنيين أو المتخصصين في تقنية المعلومات بشكل عام سواء كانوا مبرمجين ، مطورين مواقع ، مصممين ، …

والقائمة قد تطول ولكن هؤلاء الذين ذكرتهم يناسبهم متصفح فايرفوكس بشكل جيد وخاصة الفئة الرابعة وقد تنزعج الفئة الأولى من إستخدام الفايرفوكس في البداية فقط بسبب الإضافات المتعلقة بهم مثل تفعيل الجافا والفلاش يحتاجونها في الدردشة وأشياء أخرى !!

ساهم في نشر بديل آخر ، وتوعية المستخدمين بخطورة إستخدام الإكسبلورر!

يبدو أن من سيقرأ كلمة “خطورة” في عنوان هذه الفقرة سيفهم أن متصفح الإكسبلورر شيء خطير جداً في حياة المستخدمين!! .. ( بيقول مكبر الموضوع عالفاضي! 😀 ) .. لكن عندما يرى مكانة هذا المتصفح في العالم ويعرف حقيقة هذا المتصفح الذي أتعب ضيع وقت كثير من المستخدمين ، وما يزال من يستخدمه من المحرومين ..

لقد كانت لي فكرة فكرت فيها سابقاً بحملة لنشر برنامج الفايرفوكس بين المستخدمين العرب العاديين وإبعادهم عن متصفح الإكسبلورر وذلك يخدم مصلحتى ومصلحة بقية مطوري مواقع الويب الذين يصل بعضهم إلى الملل واليأس من تعديل تصميم صفحات الويب لكي تتفق مع متصفح الإكسبلورر وتظهر بشكل جيد.

وقد أقوم بعمل نشاط آخر لفكرة للتوعية والمهم هو الوصول للهدف المطلوب، لذا حاول توعية من حولك من المستخدمين من أصدقائك أو إن كنت مدون وكاتب مواضيع في المنتديات ، وخاصة لأصحاب المواقع ومن يهتم بتطوير المواقع وإستخدام المعايير القياسية هذه فرصتك 🙂

موضوع ذو صلة: حملة “هناك أفضل” لعام 2008