هناك الكثير من لديهم أفكار لمشاريع يريدون تنفيذها تحمل أفكارهم الخاصة سواء إن طبقت من قبل أو جديدة أو مضاف عليها وإن تحدثنا عن المشاريع إلكترونية منها فالكثير من لديه مشاريع إلكترونية يريد طبيقها على الويب وأنا أقصد بذلك التجاري منها لأن موضوعي سيكون حول المشاريع التجارية.

ونعلم أن العملاء وخاصة من هم من الفئة العربية الكثير منهم ليس لديه ثقة حول المواقع التي تقدم خدمات تجارية في أي مجال كان سواء الشركات الوهمية أو الرسمية مثل شركات الإستضافة وخدمات المواقع وغيرها إلا إن كانت الشركات لديهم ما يستطيعون أن يقدموه للعملاء لإعطائهم الثقة بما يفعلونه ، من هذه الأشياء أن يعرض لزواره معلومات تبين أن لديه سجل تجاري وإسم تجاري بإسم الشركة ، وعن مقر الشركة وغير ذلك.

ولكن العملية طويلة على حسب ظني ! وأنا كنت أحد المعانين خاصة أني كنت أود أن أكون سجل تجاري لمشروعي التجاري الخاص ويكون لدي مكتب على الأقل أستقبل فيه الطلبات و الزوار والعملاء ولكن لم أظن أن العملية أصعب ما كنت أتصور!


لو إفترضنا أني أريد عمل نشاط تجاري في مجال تقنية المعلومات أول المشاكل التي واجهتني هي التكاليف ، وإن كنت عملت دراسة لمشروعك ستسهل عملية تقييم و معرفة نجاح المشروع ، بالنسبة لتكاليف المعدات أو الأدوات التي كنت أحتاجها للعملاء كبيرة قليلاً ولكن أستطيع حلها مستقبلياً أما المشكلة الثانية التي واجهتني هي محاولتي لتكوين سجل تجاري وخاصة إنت في أبوظبي لن تمر أمورك على خير! فمن البلدية إلى غرفة التجارة إلى وزارة الإعلام وهذا إن كانت المعلومات التي أقولها صحيحة!

فمثلاً ما هو مكتوب في الموقع الرسمي على الإنترنت لبلدية أبوظبي مختلف تماماً عما ستجده في عند ذهابك إلى مكان عملهم وهذا الشيء قام بتجربته أحد أصدقائي وخاصةً أنه عانى الكثير مع الموظفين الموجودين فالإجراءات التي يريد تنفيذها لم يصل إليها إلا عند معرفته بأحد الموظفين الذين يستطيعون مساعدته وتلبية طلبه ( واسطة يعني ! ) ولا أنسى أن البلدية لها شروط وكل نشاط له شروطه فمثلاً عمل نشاط في مجال تقنية المعلومات قد يطلب شروط أكثر من نشاطات أخرى  إضافةً إلى موافقة من وزارة الإعلام.

وإن كنت ستذهب إلى وزارة الإعلام لكي يوافقوا على متطلباتك ستكون طريقة معاملتهم معك بنفس ما هو موجود في البلدية! فمعاملتك لم تنتهي بعد وعليك الإنتظار لأكثر من أسبوع! إلا إن كنت تعرف أحد الموظفين الذين يعملون هناك وينفذ لك ما تريد ، طبعاً هناك إجراءات يجب أن تنتهي منها في الجوازات وغيرها حول الموظفين الذين سيعملون في المؤسسة أو الشركة وقد لا تصبر على ما ستتحمله في الخطوات القادمة من طريقة تعاملهم معك وتأخرهم عن إنجاز معاملتك وغير ذلك من الأمور التي ستجعلك تلغي كل شيء قمت بعمله !!

خلاصة الموضوع

أن الكثير من لديه مشاريع التجارية يريد تنفيذها ، وأنا أركز بذلك على التجارة الإلكترونية ، مثال على ذلك شركة إستضافة أو خدمات تطوير مواقع وغيرها ، فعندما تكون شركتك الوهمية على الويب لن يكلفك ذلك الكثير ، ولكن تعاملك مع الأفراد أو الشركات من المستهلكين قد يتطلب أن يكون لك سجل تجاري وخاصة أثناء تعاملك مع الشركات الكبيرة الأخرى في مختلف المجالات.

فهم يشترطون في تعاقدهم أو تعاملهم مع أي مؤسسة أو شركة أن يكون لها سجل تجاري ومكتب أو مقر خاص لها وعندما تريد أن تكون لك سجل تجاري تظهر لك مشاكل كثيرة مع الجهات المختصة بهذا الأمر ، إذا كانت الشروط والخدمات سيئة التي تفرضها عليك الجهات المختصة بهذا الأمر وقد لا تجد غيرها من جهات أخرى! ماذا ستفعل في هذه الحالة ؟!