كتبت سابقاً سلسلة مواضيع تتحدث عن تحسين مهارات التدوين وفكرت بإنشاء كتاب لها إلا أني تأخرت في إصدار الكتاب مع إنقطاعي عن التدوين، وفكرت بطرحه بشكل تجريبي يحمل رقم معين كإصدار وجهزت نسخة تجريبية منه، وأقصد بالتجريبية أنه قد تضاف إليه مواضيع أخرى في المستقبل وهناك أشياء غير مكتملة مثل تصميم الغلاف أفضل من الحالي، وكل هذه الأمور سوف تُطرح في الإصدارات القادمة، أحب أن يكون إصدار هذا الكتاب تجريبي قابل للتصحيح في حال وجود أخطاء وإقتراحات، إذا إنتهيت منه بشكل كامل أفكر بتوفيره بنسخة مدفوعة إلكترونية وقابلة للطباعة.

كتاب حسن مهاراتك في التدوين (الإصدار 0.1)

هو كتاب موجه إلى المدونين المبتدئين والمتمرسين ويتحدث عن الوسائل التي تساعد المدونين على تحسين طرقهم في التدوين من كتابة المواضيع وتجهيزها والأدوات التي تساعد المدونين على ذلك من تطبيقات.

في هذا الإصدار هناك 6 مواضيع تشمل مقدمة الكتاب وهي:

  • نبذه عن التدوين، أهدافه ودوافعه، نبذه بسيطة عن التدوين كتجربة إضافةً إلى أهداف التدوين ودوافعه التي تساعد المدون على المواصلة.
  • أساليب كتابة المواضيع، يعرض طرق كتابة المواضيع أو طرق التدوين من ناحية نظرية وعملية والأدوات التي تساعد على ذلك من ناحية عملية.
  • التدوين المصغر والشبكات الإجتماعية، نبذه عن التدوين المصغر وكيفية الإستفادة منها ومن الشبكات الإجتماعية عموماً إضافةً إلى الأدوات التي تساعد على ذلك وكما تعرف الشبكات الإجتماعية أصبحت وسيلة أساسية للتسويق والحصول على المتابعين لهذا ركزت عليها في هذا الجزء.
  • أفكار تساعد على إستمرار المدون في التدوين، يعرض أفكار تساهم في بقاء المدونة وفي ممارسة التدوين، المستهدفين في هذا الجزء هم المدونين الذي يعانون من قلة المتابعين وقلة المواضيع وغيرها من حالات الإحباط.
  • طرق للإستفادة الفعلية من التدوين، يتحدث هذا الجزء عن 5 طرق مستخدمة للإستفادة الفعلية من التدوين مثل التعلم وتحسين مهارة الكتابة، إنجاز المهام اليومية وتكوين المصادر المهمة.
  • مصادر حول التدوين، عرض عدة مصادر من روابط وكتب إلكترونية تهتم في التدوين، مفيدة للمبتدئين والمحترفين، أغلب المصادر الموجودة باللغة العربية.

جميع الأجزاء السابقة موجودة كمواضيع متفرقة في المدونة إلا أني عدلت فيها لتكون ضمن كتاب واحد، هناك معلومات قد تحتاج إلى تصحيح في المستقبل وإضافة مواضيع أخرى مع إصدارات مستقبلية (قد تستغربون من إستخدامي لنظام الإصدارات في الكتب إلا أني إقتبست هذه الطريقة من احد المدونات الأجنبية ورأيتها جيدة).

يتوفر الكتاب بنسخة إلكترونية من نوع PDF، أما نسخة ePub فقد جهزت واحدة منها إلا أنها لا تصلح للقراءة من ناحية إتجاه القراءة باللغة العربية فرأيتها غير مناسبة لذا أجلت طرح نسخة ePub إلى الإصدارات المستقبلية.