في الموضوع السابق تحدثت عن أساليب كتابة مواضيع المدونة وأدوات مساعدة إضافةً إلى قيمة محتويات المدونة.

في هذا الموضوع سأتحدث عن التدوين المصغر ونبذه عنه وكيفية الإستفادة منه ومن الشبكات الإجتماعية بشكل عام إضافةً إلى أدوات مساعدة لذلك.

التدوين المصغر أو Micro-blogging مشتق من التدوين أساساً ولكن بصورة صغيرة وبسيطة حيث يقتصر على عدد من الأحرف، يكون الحد الأقصى لها 140حرف مثلاً كما هو الحال في تويتر.

عدة أشياء مثل تحديث حالة المستخدم، تعليق بسيط على حدث، خبر معين، مناسبة معينة، الأشياء التي يقوم بها على مدار اليوم، التسويق لأعماله وخدماته، متابعة حسابات أصدقائه أو شركات ومواقع متخصصة يهتم بما تقدمه من منتجات وخدمات أو أشخاص لهم نفس الاهتمامات كذلك نشر الروابط المفيدة وغيرها.

التدوين المصغر ساهم بشكل غير مباشر على الابتعاد والتوقف عن متابعة المدونات والكتابة فيها ومن أسباب ذلك في وجهة نظري هي:

  • الأهتمام الدائم في متابعة الأشخاص ومتابعة الروابط المنشورة الموجودة على تويتر وفيسبوك بدلاً من الاعتماد على قارئ خلاصات لقراءة مواضيع المدونات.
  • التفاعل على الشبكات الاجتماعية أكبر من المدونات لذلك كثير من الشركات والمواقع تستغل هذه النقطة للتواصل مع المستخدمين ولأغراض تسويقية.
  • اعتماد الشبكات الاجتماعية كمنصة تدوين أوسع من المدونات من ناحية عدد المتفاعلين والمسجلين في الشبكات الاجتماعية حيث يمكن إضافة المواضيع والتحديثات القصيرة دون الاهتمام بمشاكل متعلقة بضياع المواضيع واختراق المدونة ومشاكل صيانة وما إلى ذلك .

الاستفادة من التدوين المصغر والشبكات الاجتماعية

يمكن للمدون الاستفادة من التدوين المصغر والشبكات الاجتماعية وذلك بالتواصل مع المتابعين ونشر روابط التدوينات والمشاركة بتحديثات قصيرة متعلقة بالمواضيع التي يكتب عنها المدون.

الحصول على متابعين جدد

الإستفادة من العدد الكبير من مستخدمي الشبكات الإحتماعية مهم جداً للحصول على متابعين وتسويق المدونة ومواضيعها مثل أي مجموعة أو شركة أخرى تستغل هذه الشبكات لهذا الغرض بالأخص فيسبوك وتويتر كونهم أشهر الشبكات الإجتماعية.

نشر روابط مواضيع المدونة

لا يكفي الاعتماد على خلاصات RSS في توفير آخر مواضيع المدونة للمتابعين بل أن هناك مستخدمين هجروا القراءة من خلاصات RSS معتمدين على آخر تحديثات الحسابات التي يتابعونها على تويتر وفيسبوك (تويتر بالتحديد) وذلك لسرعة الحصول على الروابط بشكل أسرع من خلاصات RSS إضافةً إلى عدم وجود مدة زمنية محددة لزيارة روابط المدونات فالمستخدم يتابع تحديثات الآخرين بالأساس ويجد رابط تدوينة جديدة لمدونة من المدونات فيذهب إلى الرابط لقراءة الموضوع مباشرةً.

التواصل مع المتابعين

هذا الأمر مهم جداً توفيره، عادةً يكون التواصل عبر البريد الإلكتروني ولكن جيد أن يكون عبر الشبكات الاحتماعية ويمكن أن يكون أسرع من الرد على البريد الإلكتروني لأنك تحتاج إلى 140 حرف فقط إذا كنت تعتمد على تويتر في هذا الأمر إضافةً إلى أنك لن تهمل الرد على الشبكات الاجتماعية مقارنةً بالرد على البريد الإلكتروني.

أيضاً سؤال المتابعين عن أمور متعلقة بالمدونة مثل مواضيع مقترحة، تصويت متعلق بالموضوع ستكتبه لاحقاً، تفضيلات، .. وغيرها من الأفكار.

البحث عن معلومات لإعداد موضوع جديد

يمكن استغلال شبكة اجتماعية مثل تويتر في البحث عن أي معلومات لإعداد موضوع، والبحث من خلال التغريدات المنشورة خصوصاً الاستفادة من الأوسمة التي عادةً يعنون بها المستخدمين تحديثاتهم، يمكن إيجاد روابط مخصصة أكثر من محركات البحث نفسها (أقصد من حيث ترتيب النتائج) ومتابعة خلاصة تغريدات خاصة بوسم معين لمعرفة آخر الروابط و المعلومات الجديدة المتعلقة به. كذلك وضع تساؤلات معينة لجمع معلومات حول موضوع معين.

التشبيك مع أشخاص لهم نفس اهتماماتك

هذه تكون مهمة لمتابعة مدونين مثلك فهذا مفيدة جداً في عدة أمور مثل الترويج لمواضيع المدونة (كل شخص يروج مواضيع الآخر) والبحث عن كتاب جدد للمدونة والتعاون في أمور متعلقة بالتدوين مثل الاتفاق على الكتابة حول موضوع معين في وقت أو فترة معينه لمناسبة أو حدث أو مشكلة وما شابه.

أدوات مفيدة متعلقة بالشبكات الإجتماعية

هذه بعض الأدوات عبارة عن تطبيقات في الغالب، ساعدتني في نشر مواضيع المدونة في الشبكات الإجتماعية (تويتر+فيسبوك) ومتابعة إحصائيات الروابط المنشورة هناك.

TwitterFeed

تساعدك هذه الخدمة على نشر آخر روابط مواضيع مدونتك وأي مدونة أخرى عبر وضع رابط خلاصات RSS الخاص بالمدونة مع توفر مميزات أخرى لكل خلاصة مثل تحديد وقت نشر الرابط من وقت إضافتها في الخلاصات، طريقة نشر الروابط، تحديد أوسمة ومقدمة وبداية للرابط وخصائص أخرى تجدها في الإعدادات المتقدمة للخدمة.

BackType

خدمة تساعدك على معرفة التأثير الاجتماعي على رابط مدونتك، باختصار يمكنك معرفة المستخدمين الذين نشروا روابط تدويناتك وعدد الروابط الموجودة في تويتر وإحصائيات مصورة بحسب التاريخ، فقط ضع رابط مدونتك أو موقعك لمعرفة تأثير الشبكة الاجتماعية عليه (يتم اعتماد موقع تويتر في الوقت الحالي في هذه الخدمة).

RSS Graffiti

تطبيق فيسبوك مخصص لنشر روابط خلاصات المدونة في حسابك الشخصي على الفيسبوك أو صفحة مدونتك على الفيسبوك (أستخدمه في عرض خلاصات مدونتي هذه في صفحة مدونة مبدع على الفيسبوك).

Twitter Profile Widget

الأداة الرئيسية لموقع تويتر لعرض آخر التحديثات على مدونتك يتم إنشائها بشفرة Javascript تضعها في قالب المدونة.

Backtweets

خدمة مشابهة لخدمة BackType ولكنها محدودة من حيث المميزات بحيث تعرض آخر النتائج لفترة بسيطة ولا تستطيع الوصول لإرشيف التحديثات إن كانت هناك تحديثات في تويتر قد ذُكرَت فيها مدونتك.

TweetMeme

أداة معروفة تساعد قراء ومتابعي مدونتك على نشر روابط تدويناتك في موقع تويتر وعرض عدد الناشرين للرابط، مع تحديد خدمة اختصار الروابط عبر إضافة TweetMeme الخاصة بالووردبريس، أعتقد أنه مع الوقت سيكون استخدام هذه الأداة منخفض إن لم تقدم شيء جديد منافس لخدمة Tweet Button الخاصة بتويتر.

Tweet Button

الأداة الرسمية لتويتر التي تتيح نشر روابط التدوينات والمواضيع إلى تويتر من قبل المستخدمين مع عرض عدد مرات النشر، كذلك هي أداة مشابهة لأداة TweetMeme ولكن تتميز ببساطة شكلها وألوانها الهادئة الزرقاء! وخدمة تقصير للروابط خاصة بتويتر.

ShareThis

أداة مشهورة تساعد على نشر روابط التدوينات عبر عدة شبكات إجتماعية ومتاحة بعدة أشكال لعرضها في قالب المدونة.

Twitter for WordPress

إضافة ووردبريس لعرض إما قائمة بآخر التحديثات أو آخر تحديث لحسابك أو حساب المدونة في تويتر بطريقة بسهلة. (الإضافة التي أستخدمها في مدونتي)

Twitter Widget Pro

إضافة ووردبريس لعرض خلاصة التحديثات الخاصة بحسابك أو حساب المدونة في تويتر في القائمة الجانبية للمدونة عبر تحديد اسم المستخدم وعرض معلومات عنه وصورته الشخصية كذلك.

كان هذا الموضوع الثالث الذي تحدث عن التدوين المصغر والشبكات الإجتماعية كيفية إستغلالها في إضافة قيمة للمدونة من ناحية التسويق لها.

في الموضوع القادم سأكتب حول طرق مفيدة تساعد على عمل توازن لعملية التدوين تفيد المدونة كثيراً في التعامل حالات سلبية مثل إنخفاض عدد المتابعين، قلة عدد المواضيع، عدم كتابة أي موضوع من فترة طويلة.