هل تؤيد إستخدام تقنية HTML5 بدلاً من تقنية الفلاش؟ .. كثيراً ما تم طرح هذا السؤال في الشهور السابقة وهناك العديد المقالات التي تؤيد إستخدام تقنية HTML5 لوجود مميزات عديدة تنافس تقنية الفلاش التي تستهلك الكثير من طاقة وموارد الجهاز ومتصفح الويب إذا كان المستخدم يستعمل جهاز سطح مكتب.

صحيح أنها تقنية تقدم درجة عالية من التفاعلية إلا أنه تم إساءة إستخدامها وذلك بجعلها بديل للمحتوى النصي وإعتمادها كواجهة للموقع ويتم التنقل بين الروابط من خلاله وهذا يخالف المعايير القياسية التي تظهرت في السنوات السابقة، ولا زالت هناك مواقع تسير على هذا النهج.

وبالرغم من ذلك لا زال العديد من المواقع خصوصاً الترفيهية منها كمواقع الأفلام السنمائية ومواقع الألعاب تستخدم تقنية الفلاش، وتقنية الفلاش مخصصة بالأساس بإنشاء محتوى تفاعلي كالألعاب، عرض الفيديو وعرض شرائح لتقديم المعلومات إلا أنه ظهر بعد ذلك بعض العيوب لإستخدامها كتقنية تفاعلية خصوصاً بعد ظهور الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مثل ما ذكرنا في المقدمة مثل إستهلاك طاقة الجهاز وموارده بشكل كبير أثناء عرض محتوى فلاشي.

يمكن إعتبار إعتبار هذا الشيء سلبية في الشركة المصنعة مثل شركة آبل إلا أن إمتلاك النسبة الأكبر لها في سوق الهواتف والأجهزة اللوحية تجعل أصحاب هذه التقنيات مهما كانت تقدم من منتجات مهمة تعيد النظر إلى تقنياتها، ولهذا أنتجت شركة Adobe تطبيق Adobe Edge المخصص لإنشاء محتوى تفاعلي وحركي بتقنية HTML5 ورأت الأفضل دعم تقنية HTML5 ولكن هذا لا يعني إختفاء الفلاش بعد ذلك ولكن طريقة أفضل لبقاء منتجات الشركة في السوق.

قرأت قبل أيام مقال في مجلة Noupe عن عرض لإستخدامات تقنية الفلاش حالياً في مواقع الويب والتفاعلية التي تقدمها هذه التقنية للمستخدم إلا أن التعليقات التي وردت أعجبتني ومؤيد لها ومنها ما ذكر على سبيل المثال أن المواقع التي تستخدم الفلاش حالياً ستعيد النظر إلى هذه التقنية خصوصاً أن دعم مستخدمي الأجهزة اللوحية والهواتف النقالة مهم جداً حالياً ولا يمكن الإستغناء عنهم لتزايدهم يوم بعد يوم، وأي عميل يريد إنشاء موقع لابد أن يفكر في مستخدمي الهواتف النقالة والأجهزة اللوحية وسيلجأ إلى طلب إستخدام التقنيات الحديثة مثل تقنية HTML5 في المستقبل القريب .. هذا ما يتوقعه الكثير وأتوقعه أنا أيضاً.

ولا ننسى أن هناك العديد من الأدوات الخاصة بتقنية HTML5 تظهر بين فترة وأخرى بشكل متجدد خصوصاً عندما نتحدث عن التفاعلية والألعاب، فهناك مكتبات مخصصة لإنشاء الألعاب بتقنية HTML5 ظهرت مثل مكتبة Impact و LimeJS ووجود نسخة من محرك Box2d الفيزيائي بلغة جافاسكربت Javascript وغيرها من الأدوات التي تظهر بشكل متجدد.

برأيي هذا يدل على أن تقنية HTML5 تستخدم حالياً بشكل أساسي بدلاً من الإنتظار إلى سنوات قادمة حسب ما إعلنت سابقاً منظمة W3C عن إعلانها سابقاً بعدم جاهزية تقنية HTML5 إلى سنة 2022 (ومصادر أخرى تقول موعد الإنتهاء سيكون أقرب .. سنة 2014 بالتحديد) لإستخدامها بشكل كامل! ولكن لا شك أن التطورات ستستمر في المستقبل للوصول إلى الشكل المطور والمتوقع من تقنية HTML5 في السنوات القادمة إلى تظهر بالشكل الذي تريده منظمة W3C.

هذه مجرد مقدمة لدروس سأقدمها قريباً عن تقنية HTML5 في المدونة.