بعد أن تحدثت في المرة السابقة في الجزء الأول لموضوع الحوار والتواصل الإلكتروني ، بدأت بمقدمة عن وسائل الحوار والتواصل عبر الويب بشكل عام وتطرقت إلى فكرة المنتديات وبدايتها وطريقة عملها والأهم من هذا مدى فائدتها ، مع كثرة المنتديات من الصعب تجد إنشاء منتدى جديد حالياً إلا إن وضعت أهدافك ، والتخصص الذي سيسلكه المنتدى مع معرفة إن كان وجوده متميز عن باقي المنتديات في نفس التخصص (إن وجدت) ، ولابد من وجود المحتوى المفيد الذي يضعه المنتدى للنقاش وفيه والإستفادة منه من قبل من يشارك فيه عموماً ..

اليوم أتحدث عن وسيلة أكثر فاعلية عن الوسيلة السابقة التي ذكرتها ، وهي المدونات وهي أشبه بدفتر للمذكرات! ، تستطيع من خلالها الكتابة عما يدور حولك أو الكتابة في مجال معين من أهتماماتك أو عن حياتك وحياة الآخرين ، الأمر أشبه بالعمل الصحفي بل أفضل وخاصة من هم يحبون قراءة المقالات والأخبار عن الإنترنت ، فيمكن ان أن تكتب ما تشاء بلا قيود ولا قوانين تتحكم في كتابتك كما هو في المنتديات ..

العملية في المدونات

من عملية المدونات أنها يمكن تنشأ بسهولة إما بصفحات xhtml التشعيبية ووضع محتوياتها وفق تصميم تحدده ، أو ببرنامج مكون من تطبيق ويب تستطيع من خلاله إدارة وكتابة مدوناتك كما تريد ، ووفق ترتيب تحدده أنت سواء عرضها على شكل مجالات توضع بها التدوينات أو ترتيب زمني تصاعدي ومن برامج تطبيقات الويب التي تستخدم في المدونات:

وغيرها من الخدمات أو يمكنك الإشتراك في خدمات مجانية تقدمها مواقع ويب تفاعلية للمدونين بإعطائهم مساحة لإنشاء مدوناتهم ومع حرية الإدارة و الكتابة ( تحت ضوابط يحددها صاحب الخدمة ) ومنها :

ومن العملية أيضاً تميزها بالإعلام الإلكتروني ، وقد تتميز عن الإعلام الصحفي بالنشر على الصحف ، او المجلات ، وهي بطبيعة الحال تقوم بإرسال الرسائل أو التدوينات إلى الجهمور (زوار المدونة) ، ويمكن للمدون أن يكون بعيداً عن المراقبة في تدوينات (إن أراد) وقد لا يكون متحملاً لمسؤولية ما سيكتب رغم أنني أتفق مع من يريد أن يكون وراء الأسماء المستعارة فالأمر في الأخير يرجع للقارىء إن أراد الإستمرار في القراءة أم لا ..

إستغلال التدويـن

يمكن إستغلال المدونة في أكثر من مجال سواء كان بشكل شخصي أو تجاري فعلى سبيل المثال تستطيع إستغلال التدوين وتنمية مهاراتك في الكتابة في أي مجال تريده مثل كتابة القصص او الشعر والكتابة حول حياتك الإجتماعية والمشاكل التي تواجهك في عملك و .. إلخ ، أو إن كنت تملك شركة أو مؤسسة تجارية فالتدوين سيكون بالنسبة لك أمر مهم وخاصة في تسويق منتجاتك وخدماتك ، والأمر الأهم من هذا أن التدوين سيسهل كثير عملية التواصل بين الشركة أو المؤسسة وبين العملاء والمستهلكين ، ويمكن أيضاً إستغلاله بشكل إداري إن كنت تريد التواصل مع الإدارة والموظفين .

أشكال التدويـن

تختلف أشكال التدوين عن بعضها حسب إختيار المدون ، فهناك مدونات كتابية أو نصية يستطيع المدون من خلالها كتابة التدوينات بشكل نصي سواء كانت من كتابته أو تكون بشكل دوري كما يحدث في المواقع التي تقدم خلاصات التدوين من مختلف المدونات ، وهناك مدونات رسومية أو فوتوغرافية التي تقوم تدوين الصور بمختلف ، وأيضاً المدونات الصوتية والمرئية التي تقدم ملفات الصوت لتحميلها بصيغة mp3 وما يسمى بالبودكاست أو التي تقوم بتدوين الأفلام المرئية بالصوت والصورة بمختلف أشكالها مثل موقع يوتوب وغيره ، وهناك أشكال أخرى تأتي على شكل خلاصات وهي كتابية كالموجودة في تقنية rss وغيرها.

إمتلاك الشعبية أم تقديم الفائدة أم توصيل الرسالة ؟

حسب هدف المدون من إنشاء مدونته ، فمن المهم أن يكون له هدف من إنشاءها وإن كان الهدف على سبيل المثال هو إنشاء موقعه الشخصي ووضع ما يريده فقط ! ، هناك فئة تريد إمتلاك شعبية من الزوار وتركز على هذا الشيء بشكل رئيسي وليس هناك مشكلة في ذلك ولكن في المقابل هل سيؤثر ذلك على محتوى المدونة ؟ والأفضل هو التركيز على تقديم ما تستطيع من الفوائد وخاصة إن كانت مدونتك متخصصة ما مجال ما وحتى إن لم تشتهر مدونتك أو إعتقدت أنه لم يستفد أحد من تدويناتك ! سيأتي يوم ويستفيد من تدويناتك ولو شخص واحد وهذا هو المهم .

ولا يخفى عليكم أن التدوين أصبح أمر مهم في هذا الوقت لكل مستخدم إنترنت فبدلاً من ضياع الموضوعات في المنتديات من أفضل إنشاء مدونة وكتابة ما تريد والزائر بنفسه سيركز على محتويات المدونة بشكل مباشر أفضل من كتابتها في المنتديات ولكن يمكنك إستغلال نقل التدوينات إلى المنتديات بحيث يزيد الدخول على مدونتك المواضيع التي تكتبها.

مقالة أخرى