الدروس الكتابية تعتبر أحد مصادر التعلم والمنتشرة بكثرة على الإنترنت بجانب الدروس الصوتية والمرئية الأخرى وأيضاً الدورات التي هي قد تكون أكثر فائدة وأفضل بالنسبة للمتعلم وحسب أسلوب التعلم الذي يتبعه  ، أقصد هنا بالدروس المتعلقة بالتقنية بشكل عام سواء كانت تطوير مواقع ، تصميم ، برمجة ، .. إلخ ، وأيضاً أعني الدروس الكتابية بالتحديد دون غيرها لأنها هي المنتشرة حالياً.

7-doros

في هذا الموضوع سأتحدث عن 7 أشياء أوأفكار يجب توفيرها عند كتابة الدروس (هذه من رأيي قد أكون على صواب أو على خطأ ولكن متأكد أنها ضرورية) ، والتي من خلالها تسهل وتوفر على المتعلم أشياء كثيرة وبشكل سريع أيضاً ، الصورة التي في الأعلى هي فقط مثال توضيحي لمقاصد الموضوع والتي سأشرحها بشكل مبسط في الأسفل.

وضع مثال على الدرس

من أكثر الأشياء التي تساعد على معرفة ملخص سريع حول الدرس هو وضع مثال مصور (عبارة عن صورة أو صفحة مثلاً ) على الدرس الذي ستقوم بشرحه وليس الإكتفاء بالمحتوى فقط لأن المتعلم يريد أيضاً أن يعرف بشكل سريع نتيجة الدرس الذي سيتعلمه قبل دخوله ، وهذه تعتبر من وسيلة فعالة لجذب المتعلم إلى الدرس ، ويجب أن تكون خارج الدرس أي قبل دخوله للدرس بل أن الصورة قد تكون هي من ستجذب المتعلم!

تحميل الأمثلة الخاصة بالدرس

عند كتابة دروسك قد تكون كاملة وقد لا تكون ولكن يجب توفير الأمثلة التي كونتها للمتعلم وتكون جاهزة للتحميل لأنه سيشرّح الدرس جيداً للتأكد من فهمه تماماً وأيضاً إن كانت لديه أخطاء بالتأكيد سيعود إلى الأمثلة التي وفرتها له ، ويمكن أيضاً تطوير وضع الأمثلة وتحميلها مثل وضعها كأيقونات في الأعلى والأسفل دائماً أو على شكل قوائم مثل ما هو موجود في دروسي الخاصة في هذه المدونة.

المصادر التعليمية الأخرى

توفير المصادر عند الحاجة تساعد على عدم تكرار نفس الكلام ، مثلاً عندما تذكر في شرحك حول طريقة معينة وتكون هذه الطريقة متصلة بطريقة أخرى أو بملاحظات او مشاكل أو غير ذلك وكانت هناك مواقع أو مصادر أخرى ذكرت ما كنت ستقوله من ملاحظات يمكنك الإشارة إليها بدلاً من إعادة نفس الكلام ، وهذا يوفر عليك الوقت والجهد أيضاً ، يمكن إستغلال هذا الشيء بعدة طرق وليست بهذه الطريقة وحدها.

التوضيح أكثر بإستخدام الصور وبطريقة فعالة

الصور الفعالة التي تعطي للدرس ميزة أكثر من غيره من حيث تسهيل شرح المهمة بدلاً من الكلام الطويل عن طريق الصورة تساعدك كثير على تحبيب المتعلم أو القاريء بالدرس ، وأيضاً تشجعه على قراءة دروس أخرى في مدونتك أو موقعك ، بدأت بإستخدام الصور في هذه المدونة في الدروس الأخيرة وسأستمر في ذلك فهي تعطي أيضاً للدرس نوعة الخاص إضافةً إلى فائدة هذا الدرس.

وأيضاً إستخدام برامج التصميم على تنسيق صور الدرس مثل الفوتوشوب واليستريتر ، هذه أحد طريقة رائعة وواضحة يستخدمها المدون Antonio Lupetti صاحب مدونة Woork في تنسيق الدرس بإستخدام تطبيقات الأفيس في نظام الماك وبرنامج اليستريتر وذلك لتوفير صورة أوضح.

توفير الدرس بعدة صيغ

لست ملزم بذلك ولكن ممكن أن تعطي خيارات أفضل للمتعلم أو القاريء فإذا كانت القراءة بالنسبة له مللاً! يمكن توفيرها كـ Screencast أو Podcast ، وأو على ملخص سريع ، قد تحتاج إلى توفير الدرس بصيغ أخرى إذا كان في غاية الأهمية إن لم يكن كبقية الدروس الأخرى ، شخصياً أفضل دائماً دروس Screencast (أقصد بالفيديو) لأنها توفر الصوت والصورة وسرعة الفهم مقارنةً بالكتابة أو الصوت وتكون أمثلتها واضحة تماماً كما أن أغلب دروسها تكون رائعة الإخراج حسب أصحاب الدروس والبرامج التي ستخدمونها في الشرح.

عدم التكثير من خطوات التنفيذ

أعني خطوات التنفيذ أي خطوات عمل الشيء الذي تريد أن تتحدق عنه ، وكثرة خطوات التنفيذ عن تكون متعبة وخاصة على القاريء حاول قدر الإمكان الإختصار في أمور كثيرة ، إذا كنت هناك ملاحظات عادية وتحتاج إلى فقرات مثلاً يمكنك إختصارها في فقرة ووضعها في نهاية الدرس بدلاً من وضعها ضمن الخطوات ، وكلما كان الدرس أيضاً مقسم  ومنظم ومرتب كانت سرعة وصول الفائدة للمتعلم أو القاريء أفضل.

دروس ومقالات متعلقة بالدرس الحالي

في نهاية كل درس يمكنك وضع دروس أو مقالات تتحدث في نفس سياق الدرس ، أو دروس أخرى بشكل عام إن كانت مدونة تكون بها مقالات ودروس ، مثلاً الدرس يتحدث في لغة Javascript وهناك دروس أخرى في لغات وتطبيقات أخرى في نفس المدونة ضع دروس متعلقة أخرى تتحدث في نفس اللغة ، أو إذا كانت مدونتك متخصصة في نفس اللغة يمكنك وضع دروس متعلقة في نفس الطريقة أو موضوع الدرس الذي شرحته (إذا كان الموضوع يتحدث عن جزء في اللغة التي تتحدث عنها في مدونتك أو موقعك) ، طبعاً الألسنة أو Tags تساعدك في هذا الجانب أكثر.

أمثلة رائعة لمواقع الدروس

والأمثلة أكثر من هذه  طبعاً ..